آخر تحديث: 15 / 2 / 2020م - 12:47 م   بتوقيت مكة المكرمة
مقاطع اليوتيوب
تنبع الحاجة إلى الدين من الحاجة إلى معرفة حقائق الوجود الكبرى؛ وأول هذه الحقائق وأعظمها: الإيمان بوجود اللَّه تعالى، فبمعرفته وتوحيده -تبارك وتعالى- تنحل عقد الوجود، ويعرف الإنسان الغاية والهدف من وجوده. كما تأتي حاجة الإنسان إلى الدين أيضاً من حاجته لمعرفة حقيقة نفسه، ومعرفة حقائق الحياة، وسر الوجود، وفلسفة الكون.
 لكي نفهم المقصود من الآية الشريفة نحتاج أن نقرأ بداية الآية الشريفة: {وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ}الضمير في{ أَنزَلْنَاهُ}عائد للقرآن الكريم, وقوله{ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ}أي واضحات, فمن ...
/ إن موت الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) وكذلك نبي الله عيسى( عليه السلام) يكون قبل حصول النفخ في الصور ( صيحة القيامة ...
العادة السرية حرام ،بلا فرق بين الليل والنهار ، وعليك بالتوبة والاستغفار.
جديد الصوتيات
استبيان
دعا سماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة 21 جمادى الأولى 1441 هـ الموافق 17 يناير 2020م إلى تعزيز صفة التناصح بين الناس؛ لما للنصيحة من آثار إيجابية، ولما تتضمنه من معانٍ جميلة وعميقة: كالإخلاص والصدق وحب الخير والوفاء وغيرها من قيم الأخلاق الفاضلة. وأضاف: أولى الإسلام أهمية كبيرة للنصيحة، لما لها من آثار إيجابية في بناء حياة الأفراد والمجتمعات، وتعميم الخير، والتعاون على البر والتقوى، ونشر قيم الأخلاق المحمودة في المجتمع.
المخدرات هي الوصفة السحرية للهروب من الواقع، رشفة، أو قرص، أو سيجارة، ثم ينتقل الإنسان إلى عالم آخر يظن أنه عالم السعادة أو هكذا يصور له، وهو في الحقيقة بداية رحلة الشقاء والتعاسة والتيه والسراب!

نشرت مجلة المبين العلمية (وهي مجلة فصلية محكّمة تعنى بعلوم كتاب نهج البلاغة وبسيرة الإمام علي (ع) وفكره) وتصدر عن مؤسسة علوم نهج البلاغة التابعة للعتبة الحسينية المقدسة في كربلاء، في (عددها التاسع- شهر ربيع الأول 1441 هـ/ تشرين الثاني 2019م) دراسة علمية لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: (التسامح عند الإمام علي (ع) )

صدر عن مركز الإمام الحسن (ع) للدراسات التخصصية بالنجف الأشرف التابع للعتبة الحسينية المقدسة كتاب: (صلح الإمام الحسن المجتبى: الدوافع والخيارات والدلالات والفوائد) بحلة قشيبة ومزيدة ومنقحة لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف، الطبعة الأولى للمركز1441 هـ - 2019م، ويقع في 70 صفحة من الحجم الكبير.
صدر في بيروت عن دار أطياف للنشر والتوزيع بالقطيف كتاب جديد لسماحة الشيخ الدكتور عبد الله أحمد اليوسف بعنوان (أصول التسامح في الإسلام)، الطبعة الأولى 1441 هـ - 2020م، ويقع في 295 صفحة من الحجم الكبير.
انتقل إلى رحمة الله تعالى صباح هذا اليوم الاثنين 20 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 18 نوفمبر 2019م الخطيب الحسيني الملا أحمد البطران من أهالي الحلة بالقطيف ( 1363 هـ - 1441 هـ)عن عمر يناهز 78 سنة قضاها في الوعظ والإرشاد والتوجيه من خلال المنبر الحسيني، وكان نشيطاً في خدمة قضايا المجتمع المحلي، وقد عمل المرحوم في التعليم حيث كان معلماً لشطر من حياته في مدارس النور بالقطيف.
تحدث سماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف عن مبادئ التسامح في سيرة وحياة الإمام الحسين (ع)، جاء ذلك في محاضرة ألقاها في حسينية الحجة بمدينة القطيف في الليلة الأولى من محرم 1441هـ - 2019م. وذكر سماحته بأن فضيلة التسامح من الفضائل الأخلاقية الكبرى التي دعا إليها الإسلام وحثّ أتباعه إلى التحلي بقيم ومبادئ وأخلاقيات التسامح في جميع صوره وأشكاله.
كتاب (الشباب والثقافة المعاصرة) في غاية الروعة خطه يراع سماحة الشيخ المفضال عبد الله اليوسف ليضع الإجابة فيه عن أهم الأسئلة التي تشغل بال كل مربي ومربية ، إن هذا الكتاب بالغ الأهمية على المستوى الثقافي والتربوي، يحتاجه الشاب المؤمن الرسالي في أداء دوره فضلاً عن حاجة كل مربي ومربية لمطالعته وجعله منهاج عملي لتربية الأبناء ومواجهة مشاكلهم.
في كل زيارة للإمام الحسين (ع) يتجلى جزء من عظمته، وسر من أسراره، وفي كل عام يزداد عشاق الإمام الحسين (ع) ومحبيه لتشكل (زيارة الأربعين) ذروة الزحف نحو حرمه الطاهر ومشهده الزاهر؛ ليكونوا بالقرب من روحه ونهجه وشعاعه المبارك، كي يستلهموا منه قيم العدل والإصلاح والحق، وقيم التضحية والبذل والإيثار والإخلاص والمسؤولية.
عرف الإمام الحسن (ع) بين الخاصة والعامة بكثرة العبادة والصلاة والانقطاع إلى الله تعالى، وكان الإمام يهتم بالكيفية، ويؤدي العبادة بكل خشوع وتذلل وسكينة ووقار؛ وقد كان للإمام (ع) حالات خاصة وكيفية معينة حين الاستعداد لأداء الصلاة وفي أثنائها وبعدها
تحدث سماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة 17 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 15 نوفمبر 2019م عن الاهتمام بالآخرين والعناية بهم في سيرة رسول الله (ص)، ومؤكداً على أهمية هذا البعد الأخلاقي في مسار السلوك الإنساني، وإشباع الحاجة الماسة إلى التقدير والاحترام، وامتلاك القدرة في التأثير على الآخرين، ونيل حبهم وإعجابهم وإخلاصهم.
تحدث سماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة 13 محرم الحرام 1441هـ الموافق 13 سبتمبر 2019م عن قابلية الإنسان لتغيير مساره في أي لحظة من حياته، وأن الإنسان بطبيعته يمر في حياته بأطوار مختلفة، ومنعطفات مهمة، وتغيرات جوهرية، فالإنسان كائن قابل للتغير والتحول والتأثر والتبدل.